ناصر السنة
قالوا: محور المعركة القادمة هو: من يكسب العقل الأمريكي... الفلسطينيون أكبر الرابحين في مدريد... وذهابهم إلى واشنطن مكسب هائل [الشرق الأوسط، 30 / 4 / 1412].
قلنا: محور المعركة هو من يكسب رضا الله... ويا لبؤس من يلتمس رضا الناس بسخط الله... وتعس عبد أمريكا... تعس عبد (بوش)... تعس وانتكس... وإذا شيك فلا انتقش.
قالوا: كيف يعمل «العامل المساعد» الأمريكي لتحويل الكيمياء المتنافرة إلى كيمياء متفاعلة (في مؤتمر مدريد). [الشرق الأوسط 29 / 4 / 1412].
قلنا: الجانب العربي من المعادلة الكيميائية يعاني من فرط التفاعل ويحبذ كبح جماحه.
قالوا: الألمان يعانون من مرض الخوف. [الشرق الأوسط، 8 / 3 / 1412].
قلنا: لكنه لا يحدثون في ثيابهم من الخوف... كما يفعل حكام العرب!
قالوا: معارك العرب من الأندلس إلى مدريد. [الشرق الأوسط، 14 / 4 / 1412].
قلنا: مروراً بمبادرة الأخ أنور، وإنجاز كامب ديفيد، وجبهة الصمود والتصدي، وهجوم السلام الفلسطيني، وأم المعارك، ومعجزة خالد بن السلطان... و... و... و...
قالوا: أمريكا دفعت قطار السلام إلى طريق اللاعودة. [الشرق الأوسط، 3 / 5 / 1412]. 107
قلنا: هذا القطار منكر.. ولابد لكل مسلم أن ينكر المنكر ولو (بقلبه)!.
قالوا: بوش يعلن الحرب على اللوبي اليهودي. [الشرق الأوسط 26 / 1 / 1412].
قلنا: يا أمتي عودي!
قالوا: صدام أخطأ عندما لم يحسن تحليل شخصية بوش، وتوقع إجراءات كارترية وريجانية. [غازي القصيبي، الشرق الأوسط 21 / 1 / 1412].
قلنا: معاذ الله يا محلل زمانه.. وفيلسوف دهره وأوانه.. فهذا تقليل من شأن كارتر وريغان... وتسفيه لجميع الأمريكان...
قالوا: تضاؤل كراهية أمريكا في العالم. [الشرق الأوسط 11 / 1 / 1412].
قلنا: ما سمعت بأي استفتاء... وإن أخذتم رأيي أجيبكم بقول الشاعر:
بغضي لأمريكا لو الأكوانُ                         ضمت بعضه لانهارت الأكوانُ
قالوا: بوش أول رئيس لا يحتاج لتأييد اليهود. [الشرق الأوسط 17 / 1 / 1412هـ].
قلنا: قولوها صريحة... إنه يحتاج لمبايعته خليفة للمسلمين!
قالوا: كناطح صخرة يوماً ليوهنها (في إشارة إلى تصدي بوش المزعوم لإسرائيل. وتتمة البيت: فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل) (وليد أبو مرشد، الشرق الأوسط 26 / 1 / 1412هـ).
قلنا: بل... كمرسل ثعلباً يوماً ليلقمنا                         طعماً ويسلمنا للذبح... يا بَغَلُ
قالوا: قذائف بوش في النظام العالمي الجديد. [الشرق الأوسط، 9 / 9/91].
قلنا: ولذلك ضجت الأرض من نتن ريحه.
قالوا: العراقيون: لا توجد في بلادنا مؤسسة.. والرأي لرجل واحد... وقرار الحرب والسلام بيده أيضاً. [الشرق الأوسط، 30 / 4 / 1412].
قلنا: بعكس واحات الديمقراطية المجاورة... (ياشيخ الحال من بعضه... وما فيش حد أحسن من حد)..
قالوا: اليهود الفلاشا يستحمون في مياه المسلمين. [الشرق الأوسط، 26 / 1 / 1412].
قلنا: ولماذا العنصرية يا أخي؟!
قالوا: زايد ابن البادية... وصانع الحضارة. [الشرق الأوسط، 26 / 1 / 1412].
قلنا: الحضارة هنا طبعاً زيادة عدد العمارات.. وانخفاض عدد بيوت الشِّعر.. أرأيتم 108 «عقدة البدوي»؟!
قالوا: المتشددون في (إيران) أصبحوا ووجدوا الدولة لا تتعاطف مع الثورة. (عثمان العمير، الشرق الأوسط 26 / 2 / 1412].
قلنا: يا (رجل)... الرافضة لم يتغيروا.. فلا تلمع وجه الثورة.. وإذا بليت فاستر العورة!
قالوا: مئات الأطفال غير الشرعيين لضحايا الاغتصاب في الكويت. [تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية، نوفمبر 1991].
قلنا: ليس ذلك غريباً على صدام وعصاباته.. والعتب من اغتر بهم وأيدهم!
قالوا: مواطنة فلسطينية من الكويت: إنهم يعاملوننا كالكويتيين. [الشرق الأوسط 28 / 1 / 1412].
قلنا: يحيا العدل!
قالوا: بن علي يهاجم «المفسدين»... ويحذر من محاولات الفتنة. [الشرق الأوسط 29 / 3 / 1412].
قلنا: قال تعالى: (( وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ ))[غافر:26].
قالوا: تفاهم وتنسيق بين مصر وتونس لمواجهة الحركات المتطرفة. [الشرق الأوسط 11 / 1 / 1412].
قلنا: مخالفة صريحة لقوله تعالى: (( وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ))[المائدة:2].
قالوا: لماذا اختفى المايوه من شوارع الإسكندرية. [المسلمون 27 / 2 / 1412].
قلنا: الجواب في (بطن محب رسول الله ومحب من يحبه)!.
قالوا: (المسلمون) تكشف أكذوبة الشيخ أحمد في أم درمان. [المسلمون 8 / 1 / 1412].
قلنا: اطمئني يا جريدة المسلمين الدولية، فحقوق (الكشف) محفوظة لك... ولن ينازعك عليها أحد.
قالوا: مصارعة الثيران على الطريقة التركية [الشرق الأوسط، 11 / 1 / 1412]. 109
قلنا: سبق لمجلة الشرق الأوسط أن نشرت موضوع غلاف بعنوان: مصارعة الثيران أصلها عربي.. ترى ماسر كل هذا الغرام بالثيران؟!.
قالوا: «سيدتي» تسأل: في المصيبة أيهما يصبر أكثر... الرجل أم المرأة؟
قلنا: نسأل الله أن يختص «سيدتهم» بمصيبة فاجعة حتى نعلم مقدار صبرها.
قالوا: أوروبا الشرقية تتطلع للعودة إلى النظام الملكي. [الشرق الأوسط 3 / 5 / 1412].
قلنا: لأنها العودة إلى الفطرة.. أليس كذلك؟
قالوا: الأمير عبد الله الفيصل بعد تماثله للشفاء: غنت لي أم كلثوم.. فماذا أريد أكثر من ذلك؟ [الشرق الأوسط 16 / 2 / 1412].
قلنا: أشيمط مغني؟ أطرباً وأنت قنسريٌ: والدهر بالإنسان دواريُّ؟.
قالوا: استمرارية الانتفاضة مطلوبة لمنع إسرائيل الكبرى [الشرق الأوسط 1 / 5 / 1412].
قلنا: أما إسرائيل الصغرى فلا بأس، والوسطى فلا حرج.. وقيام الكبرى خلاف الأولى... والله أعلم.. *** 110